مهارات الإنتاجية وتحديد الأولويات

ستساعدك مهارات الإدارة الفعالة للوقت وتحديد الأولويات في الحصول على وظيفة جيدة والحفاظ عليها. يبحث كبار المديرين عن موظفين يمكنهم زيادة إنتاجيتهم وتشجيع الآخرين على فعل الشيء نفسه. إن تعلم الطرق الأكثر فاعلية لتحديد أولويات المهام سيزيد من قيمتك كموظف ويساعدك على زيادة فرصك في الحصول على علاوة أو ترقية.

تحديد أولويات المهام

ليست كل مهام العمل ذات أهمية متساوية. عند تحديد المهام التي تتطلب اهتمامك الفوري ، ركز على عواقب عدم إكمال المهمة. ما المهمة التي سيكون لها أكثر الآثار ضررًا إذا لم تكتمل؟ انظر أيضًا إلى الإطار الزمني لإكمال كل مهمة. حتى المهمة العاجلة ذات الموعد النهائي الممتد للإنجاز يمكن أحيانًا تأجيلها أثناء إكمال الوظيفة في موعد نهائي فوري.

قياس النشاط

تتمثل إحدى الطرق الفعالة لزيادة الإنتاجية في عمل دفتر يوميات وتسجيل كيف تقضي يوم عملك. هل تهدر الكثير من الوقت في أنشطة غير ضرورية؟ ركز على إيجاد طرق لتقليل الوقت المطلوب لإكمال المهمة. انظر إلى مقدار الوقت الذي تقضيه في تصحيح الأخطاء. سيؤدي القيام بعمل صحيح في المرة الأولى إلى توفير الوقت الضائع في تصحيح الأخطاء.

عمل قائمة

قم بعمل قائمة بكل مهامك ومتطلبات إكمال كل منها. عندما تكمل نشاطًا لمهمة معينة ، تحقق منه على أنه مكتمل. سيساعدك هذا على التركيز على ما يجب القيام به لإكمال المهمة. استخدم التقويم الخاص بك لجدولة تذكيرات بأنشطة معينة يجب إكمالها. ابدأ كل يوم بالنظر إلى التقويم الخاص بك والتركيز على المهام المحددة المجدولة لهذا اليوم. عندما تكمل أنشطتك الأكثر إلحاحًا ، يجب أن يكون لديك وقت في نهاية اليوم للعمل في وظائف روتينية أقل إلحاحًا بطبيعتها. خذ بضع دقائق في نهاية اليوم للتأكد من أنك لم تترك أي أولويات تتراجع عنها.

خذ استراحة

حدد فترات راحة لنفسك. سيخفف ذلك من التوتر ويبقيك مركزًا على إكمال عملك. إن حرق نفسك من خلال عدم أخذ قسط من الراحة لن يفعل شيئًا لزيادة إنتاجيتك. أحضر معك وجبات خفيفة صحية عالية الطاقة للعمل على رفع مستويات الطاقة لديك. كافئ نفسك على تحقيق الأهداف من خلال التخطيط لنشاط خاص خارج ساعات العمل. سيبقيك هذا متحمسًا لمواصلة أداء وظيفتك بأفضل ما لديك.